وفي يوم الدين وقبل أن تلقى في جهنم المرعبة

سيستعرض الإله حياتك أمام نور كلمته في التوراة والإنجيل

وستدان على كل

قول قلته

وكل فكر باطل فكرت به

وعلى كل عمل رديء قمت به

ووووووووووووووووووووو

 

 

ستكتشف أنك مدان وهالك تستحق الغضب الإلهي واللعنة الابدية

 

 

 

 

 

 

هذه كلها ستدينك بلا شك

ولكنك ستكون في جهنم النار الأبدية ليس لأنك خاطئ

بل

لأنك لم تتوب إلى الإله الحقيقي

لأنك لم تصدق أن الرب الإله يحبك

لم تصدق أن الإله الواحد أعد طريقاً وحيداً لخلاصك

لم تصدق أن المسيح مات عنك على الصليب

لم تصدق أنه قام من بين الأموات ممجداً من الإله

فأنت الآن في العذاب لأنك رفضت نعمة الإله المقدمة لك

لقد احتقرت دم المسيح الغالي

وازدريت بروح النعمة

والآن حلّ عليك غضب الإله الرهيب

وحلت عليك لعنة الإله الأبدية

يا لهول الكارثة

 فَكَمْ عِقَابًا أَشَرَّ تَظُنُّونَ أَنَّهُ يُحْسَبُ مُسْتَحِقًّا مَنْ دَاسَ ابْنَ الإله،

 وَحَسِبَ دَمَ الْعَهْدِ الَّذِي قُدِّسَ بِهِ دَنِسًا،

 وَازْدَرَى بِرُوحِ النِّعْمَةِ؟

 فَإِنَّنَا نَعْرِفُ الَّذِي قَالَ:

«لِيَ الانْتِقَامُ، أَنَا أُجَازِي، يَقُولُ الرَّبُّ».

عبرانيين 10: 29